الأحد، 14 مايو 2017


اللهم اجعل هذا العمل ، ومابذلته فيه من وقت ومجهور ، في ميزان حسناتي
التدوين مستمر ..انتظرونالنا لقاء
 ـــــــــــــ
انقل ما تشاء من معلومات أو صور من مدوناتي..
ولكن تذكر أن الأمانة العلمية والأخلاقية تقتضي الإشارة إلي هذه المدونات
تقديرا للمجهود الذى بذلته حتي أصبحت بين يديك
ـــــــــــــ

أيها الزائر العزيز..
تيسيرا عليك في تصفح المدونة..
يمكنك الدخول مباشرة علي المجموعة التى تريدها بالضغط عليها من هنا
ـــــــــــــ
 
جارى تغذية المدونة بالملاحظات المُعَدًَة سلفاّ ، كلما سنح الوقت ، وبالله التوفيق
ـــــــــــــ

*
أفعل التفضيل في القرآن لكريم 
*إحصاءات ومعلومات خاصة بالقرآن الكريم (بدايات السور)
أيات لها ذكريات
*من القائل؟ وفي أى مناسبة؟
*الدعاء في القرآن لكريم
(من خلال السور التي ورد فيها مُرتبة ترتيباّ هجائياّ لسهولة البحث عنها)
*
الأدعية التي تبدأ بفعل الأمر " قل "
*السور التي تبدأ أسماؤها بحرف أ
*السور التي تبدأ أسماؤها بالحروف من ب إلي ك
*
السور التي تبدأ أ أسماؤها بالحروف من م إلي ى
ـــــــــــ آيات في بعض الآيات ـــــــــــ
*
آيات في بعض الآيات (من أ / ح) *آيات في بعض الآيات (ر / ز) *آيات في بعض الآيات (ش/ف)*آيات في بعض الأيات (ل / م) *آيات في بعض الآيات (ن / ى)
ــــــــــــ الحقائق الإيمانية ــــــــــــ
 
*الجذور الإيمانية لدى المصريين
*الآيات التي تفيد أن الإسلام موجود من قبل البعثة المحمدية
*حتمية الموت *لكل أمة أجل *علم الغيب *لا شك في البعث
ـــــ حقائق إيمانية أخرى (موزعة حسب ورودها في السور) ــــــ 
*من حرف الألف إلي حرف الزين
*من حرف السين إلي الآخر
ــــــ النصائح الربانية ــــــ 

صفحة خالية

ـــــــــــــــــــــ

صفحة خالية

ـــــــــــــــــــــــــ

التساؤلات التي تجاهلتها كتب التفسير10

ــــــــــــــــــــــــ
تأمل الآية الكريمة التالية من سورة النساء:
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ آمِنُواْ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِيَ أَنزَلَ مِن قَبْلُ وَمَن يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً بَعِيدًا 136
والسؤال هو:
الآية تدعو المؤمنين للإيمان بالقرأن والتوراة ، فكيف آمنوا من قبل؟ 
(البوست الأصلي)
ـــــــــــــــــــــــــــ

تأمل الآية الكريمة التالية من سورة الأعراف:
{قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ}
والسؤال هو:
لماذا بدأت الآية بمخاطبة المثني ، وانتهت بالجمع؟
ــــــــــــــــــــــــــــ

تأمل الآيتين الكريمتين التاليتين من سورة يونس:
{هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ دَعَوُاْ اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَذِهِ لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِينَ*فَلَمَّا أَنجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنفُسِكُم مَّتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} 22,23
والسؤال هو: كيف كانوا "مخلصين له الدين" في الآية الأولي ، بينما هم "يبغون في الأرض بغير الحق" في الآية الثانية؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــ


تأمل الآية الكريمة التالية من سورة الحج:

{هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِّن نَّارٍ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُؤُوسِهِمُ الْحَمِيمُ} 19



والسؤال هو: لماذا جاء الفعل "اختصموا" في صيغة الجمع بينما الفاعل مثني؟ (التعليقات)


ــــــــــــــــــــــــــــــ

تأمل الآية الكريمة التالية من سورة الشعراء:

{فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولا إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ} 16

والسؤال هو:

"إنا رسول" في صيغة مفرد ، بينما المتكلم في صيغة المثني..
لماذا؟ (تعليقات)
ـــــــــــــــــــــــــــــ
* تأمل الآية الكريمة التالية من سورة العنكبوت:
{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلاَّ خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ} 14
والسؤال هو: 
لماذا جاءت السنة مرة والعام مرة في نفس الآية؟
Sherin Ibraheem الإجابة من الذاكرة أن كلمة سنة ....ورد ذكرها في القرآن في ايام الشدة والحزن
أما أيام الرخاء والسعادة فتسمى عام ...
سأبحث عن توثيق لهذا الكلام ومستندات في وقت لاحق لالتزامي ببعض الامور الأخرى...تحياتي
قرآن الفجر طيب أكملي جميلك واشرحي لنا كيف كانت الخمسين عاما أيام رخاء وسعادة علي حياة سيدنا نوح عليه السلام..
وإن كان هذا لا يغني عن بحثك المنتظر عن المستندات كالعادة
* تأمل الآية الكريمة التالية من سورة البقرة:
{فَمَنْ خَافَ مِن مُّوصٍ جَنَفًا أَوْ إِثْمًا فَأَصْلَحَ بَيْنَهُمْ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} 182
والسؤال هو:
بماذا جاء ضميرالفعل "فأصلح بينهم" في صيغة الجمع ، بينما المشار إليه "موص" في صيغة المفرد؟