الأحد، 26 فبراير، 2017

اللهم اجعل هذا العمل ، ومابذلته فيه من وقت ومجهور ، في ميزان حسناتي
التدوين مستمر ..انتظرونالنا لقاء
 ـــــــــــــ
انقل ما تشاء من معلومات أو صور من مدوناتي..
ولكن تذكر أن الأمانة العلمية والأخلاقية تقتضي الإشارة إلي هذه المدونات
تقديرا للمجهود الذى بذلته حتي أصبحت بين يديك
ـــــــــــــ

أيها الزائر العزيز..
تيسيرا عليك في تصفح المدونة..
يمكنك الدخول مباشرة علي المجموعة التى تريدها بالضغط عليها من هنا
ـــــــــــــ
 
جارى تغذية المدونة بالملاحظات المُعَدًَة سلفاّ ، كلما سنح الوقت ، وبالله التوفيق
ـــــــــــــ

*
أفعل التفضيل في القرآن لكريم 
*إحصاءات ومعلومات خاصة بالقرآن الكريم (بدايات السور)
أيات لها ذكريات
*من القائل؟ وفي أى مناسبة؟
*الدعاء في القرآن لكريم
(من خلال السور التي ورد فيها مُرتبة ترتيباّ هجائياّ لسهولة البحث عنها)
*
الأدعية التي تبدأ بفعل الأمر " قل "
*السور التي تبدأ أسماؤها بحرف أ
*السور التي تبدأ أسماؤها بالحروف من ب إلي ك
*
السور التي تبدأ أ أسماؤها بالحروف من م إلي ى
ـــــــــــ آيات في بعض الآيات ـــــــــــ
*
آيات في بعض الآيات (من أ / ح) *آيات في بعض الآيات (ر / ز) *آيات في بعض الآيات (ش/ف)*آيات في بعض الأيات (ل / م) *آيات في بعض الآيات (ن / ى)
ــــــــــــ الحقائق الإيمانية ــــــــــــ
 
*الجذور الإيمانية لدى المصريين
*الآيات التي تفيد أن الإسلام موجود من قبل البعثة المحمدية
*حتمية الموت *لكل أمة أجل *علم الغيب *لا شك في البعث
ـــــ حقائق إيمانية أخرى (موزعة حسب ورودها في السور) ــــــ 
*من حرف الألف إلي حرف الزين
*من حرف السين إلي الآخر
ــــــ النصائح الربانية ــــــ 

التساؤلات التي تجاهلتها كتب التفسير6

ـــــــــــــــــــــــــ
الجمل وسم الخياط
تأمل الآية الكريمة التالية من سورة الأعراف:
{إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ} (40)
والسؤال هو: 
ماهي علاقة الجمل بسم الخياط؟

ــــــــــــــــــــــــــــــ
قصة موسي والخضر
تأمل الآيات الكريمة التالية من سورة الكهف:
* وَأَمَّا الْغُلامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا
*  فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا خَيْرًا مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا
(80/81)
* وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا
(82)
والسؤال هو:
لماذا "فأردنا" في الحالة الأولي ، و"فأراد ربك" في الحالة الثانية؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
تأمل الآية الكريمة التالية من سورة التوبة:

* {إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} ( 40)

والسؤال هو:

اعرب "كلمة"في كل من:

* كلمة الذين كفروا

* كلمة الله
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
الآية 70 من سورة الأنفال
تأمل هذه الآية الكريمة من سورة الأنفال:
* {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّمَن فِي أَيْدِيكُم مِّنَ الأَسْرَى إِن يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِّمَّا أُخِذَ مِنكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ} (70)
والسؤال هو: 
لماذا انتهي "يعلمِ" بالكسرة ، لا بالسكون؟..
ـــــــــــــــــــــــــــ
أصحاب الأيكة
تأمل الآيات الكريمة التالية من سورة الشعراء:
* {كَذَّبَتْ قَوْمُ نُوحٍ الْمُرْسَلِينَ إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ نُوحٌ أَلا تَتَّقُونَ} 105/106
*{كَذَّبَتْ عَادٌ الْمُرْسَلِينَ إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ هُودٌ أَلا تَتَّقُونَ} 123/124
*{كَذَّبَتْ ثَمُودُ الْمُرْسَلِينَ إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ صَالِحٌ أَلا تَتَّقُونَ} 141/142
*{كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ الْمُرْسَلِينَ إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ لُوطٌ أَلا تَتَّقُونَ} 160/161
*{كَذَّبَ أَصْحَابُ الأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلا تَتَّقُونَ} 176/177
والسؤال هو: 
لماذا وردت عبارة "إذ قال لهم أخوهم..." في الآيات الأربع الأولي ، بينما ورد في الآية الخاممسة "إذ قال لهم شعيب"دون كلمة "أخوهم"؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تأمل المجموعتين التاليتين من الآيات الكريمة:

المجموعة الأولي:

* {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ} (العنكبوت:61)
* {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّن نَّزَّلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ مِن بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ} (العنكبوت:63)


* {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ} (لقمان:25)

* قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللَّهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ (سبأ: 24)
* قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلِ اللَّهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ (الزمر: 38)
* {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ} (الزخرف: 87)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجموعة الثانية:
* {قُل لِّمَنِ الأَرْضُ وَمَن فِيهَا إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلا تَذَكَّرُونَ}
* {قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلا تَتَّقُونَ}
* {قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ}
(المؤمنون:84/89)
والسؤال هو:
في المجموعة الأولي جاءت الإجابة علي السؤال مباشرة
بينما جاءت الإجابة في المجموعة الثانية غير مباشرة.. كيف تفسر ذلك؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تأمل الآية الكريمة التالية:
{وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ} (المؤمنون: 52) 
والسؤال هو:
كيف تعرب العبارة التالية:
"وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً"

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إخوة يوسف
تأمل الآيات الكريمة التالية من سورة يوسف:
{قَالُواْ يَا أَبَانَا مَا لَكَ لاَ تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَنَاصِحُونَ * أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَدًا يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ * قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَن تَذْهَبُواْ بِهِ وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ * قَالُواْ لَئِنْ أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذًا لَّخَاسِرُونَ * فَلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ * وَجَاؤُواْ أَبَاهُمْ عِشَاء يَبْكُونَ * قَالُواْ يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِندَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنتَ بِمُؤْمِنٍ لَّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ}{ سورة يوسف: الآيات من 11/17
والسؤال هو:
لماذا استخدم إخوة يوسف نفس الفكرة التي طرحها أبوهم وهو يبدى مخاوفه إزاء طلبهم اصطحاب يوسف ، وتتمثل في أكل الذئب له ، ولم يستخدموا فكرة أخرى ، إتقانا للدور؟
ــــــــــــــــــــــــــــــ
تأمل الآية الكريمة التالية:

{قَالَ هَلْ عَلِمْتُمْ مَا فَعَلْتُمْ بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنْتُمْ جَاهِلُونَ} (سورة يوسف: 89)

والسؤال هو: 

ماذا فعل إخوة يوسف بأخيه؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

تأمل هذه الآية الكريمة من سورة يوسف: 
{وَلَمَّا دَخَلُواْ مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُم مَّا كَانَ يُغْنِي عَنْهُم مِّنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ إِلاَّ حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِّمَا عَلَّمْنَاهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ} (68) 
والسؤال هو: 
تُرى.. ماهي تلك الحاجة التي كانت في نفس يعقوب؟

التساؤلات التي تجاهلتها كتب التفسير (5)

ــــــــــــــــــــــــــ

تأكل الآيات الكريمة التالية من سورة غافر:
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مُوسَى بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُّبِينٍ(23)
إِلَى فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَقَارُونَ فَقَالُوا سَاحِرٌ كَذَّابٌ (24)
فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْحَقِّ مِنْ عِندِنَا قَالُوا اقْتُلُوا أَبْنَاء الَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ وَاسْتَحْيُوا نِسَاءهُمْ وَمَا كَيْدُ الْكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلالٍ (25)
وَقَالَ فِرْعَوْنُ ذَرُونِي أَقْتُلْ مُوسَى وَلْيَدْعُ رَبَّهُ إِنِّي أَخَافُ أَن يُبَدِّلَ دِينَكُمْ أَوْ أَن يُظْهِرَ فِي الأَرْضِ الْفَسَادَ (26)
والسؤال هو:

لماذا عاد فرعون إلي قتل ذكور بني إسرائيل وترك نسائهم مرة أخرى رغم أن هذه الطريقة لم تمنع ظهور خطر بني إسرائيل ممثلا في سيدنا موسي؟
ــــــــــــــــــــــــــــ
لقطة من مسلسل "سيدنا يوسف عليه السلام"
تأمل اللآية الكريمة التالية من سورة غافر:
وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا زِلْتُمْ فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءَكُم بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قُلْتُمْ لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ (34)
والسؤال هو:
لماذا ذُكر سيدنا يوسف وحده في هذا المقام؟

ـــــــــــــــــــــــــــ
* هناك الكثير من الآيات القرآنية الكريمة ، التي تفيد بوجود الإسلام من قبل البعثة المحمدية ، مثلما جاء في سورة آل عمران:{ مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيّاً وَلاَ نَصْرَانِيّاً وَلَكِن كَانَ حَنِيفاً مُّسْلِماً وَمَا كَانَ مِنَ ٱلْمُشْرِكِينَ }(67) 
* بينما جاء في سورة الزمر:
قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ (11)
وَأُمِرْتُ لِأَنْ أَكُونَ أَوَّلَ الْمُسْلِمِينَ (12)
والسؤال هو: كيف تفسر هذا الاختلاف الظاهرى؟

سجود التلاوة
* تأمل هذه الآية الكريمة من سورة ص:
{قالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ} ( 24)
والسؤال هو: 

يوجد هنا إحدى سجدات التلاوة ، ولكنها مختلفة عن بالقي السجدات ، فما هو وجه الاختلاف؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــ

كان وأخواتها
تأمل الآية الكريمة التالية من سورة البقرة:
وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إِلَى مَيْسَرَةٍ وَأَن تَصَدَّقُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (280)
والسؤال هو: 
أين اسم "كان" وأين خبرها؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
أركان الصلاة
تأمل هذه الآية الكريمة من سورة آل عمران:
{يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ}(43)
والسؤال هو:

لماذا جاء السجود في هذه الآية قبل الركوع ،مع إنه مخالف لترتيب الصلاة؟
ــــــــــــــــــــــــــــــ
قصة موسي والخضر
تأمل الآيتين الكريمتين التاليتين من سورة الكهف:
  }قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا } 72
 }قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْرًا }  75
والسؤال هو:
لماذا جاءت "لك" في الآية الثانية ، واختفت في الآية الأولي؟

رد مقنع
انظر الرد التالي

ـــــــــــــــــــــــــــــ
قصة سيدنا موسي
تأمل الآيات الكريمة التالية:
* {قَالَ الْمَلأُ مِن قَوْمِ فِرْعَوْنَ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ}
* {يُرِيدُ أَن يُخْرِجَكُم مِّنْ أَرْضِكُمْ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ}
الأعراف: 109/110
* {قَالَ لِلْمَلَإِ حَوْلَهُ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ}
* {يُرِيدُ أَن يُخْرِجَكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ}
الشعراء: 34/35
والسؤال هو:
لماذا اختلاف القائل بين الآيات؟

ــــــــــــــــــــــــــــ
السلام
تأمل الآيتين الكريمتين التاليتين من سورة النساء:
* {سَتَجِدُونَ آخَرِينَ يُرِيدُونَ أَن يَأْمَنُوكُمْ وَيَأْمَنُواْ قَوْمَهُمْ كُلَّ مَا رُدُّواْ إِلَى الْفِتْنَةِ أُرْكِسُواْ فِيهَا فَإِن لَّمْ يَعْتَزِلُوكُمْ وَيُلْقُواْ إِلَيْكُمُ السَّلَمَ وَيَكُفُّواْ أَيْدِيَهُمْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأُوْلَئِكُمْ جَعَلْنَا لَكُمْ عَلَيْهِمْ سُلْطَانًا مُّبِينًا} (91) 
* {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَتَبَيَّنُواْ وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلامَ لَسْتَ مُؤْمِنًا تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِندَ اللَّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذَلِكَ كُنتُم مِّن قَبْلُ فَمَنَّ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُواْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا}(94)
والسؤال هو:
ما الفرق بين:
* وَيُلْقُواْ إِلَيْكُمُ السَّلَمَ
* أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلامَ

التساؤلات التي تجاهلتها كتب التفسير 4

ـــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــ

تأمل الآيات الكريمة التالية من سورة الشورى:
وَمِنْ آيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالأَعْلامِ (32)
إِن يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ (33)
أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا وَيَعْفُ عَن كَثِيرٍ (34)
وَيَعْلَمَ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِنَا مَا لَهُم مِّن مَّحِيصٍ (35)
والسؤال هو:
لماذا جاء فعل "يعلمَ" منصوبا؟ 

ــــــــــــــــــــــــــ
تأمل الآيات الكريمة التالية من سورة قصلت:

* قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ (9)
* وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ (10)
* ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ (11)
* فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (12)

والسؤال هو: كيف يكون مجموع هذه الأيام ستة لا ثمانية؟
ــــــــــــــــــــــــــــ
تأمل الآيتين الكريمتين التاليتين:

* " وَرَسُولًا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ ۖ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (49) 

* " آل عمران " وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَٰلِكَ غَدًا (23) إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ ۚ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَىٰ أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَٰذَا رَشَدًا (24) " الكهف

والسؤال هو:
ما الفرق بين عبارتي "بإذن الله" و"إن شاء الله"؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تأمل الآيات الكريمة التالية التي تبين كيفية نزول الوحي علي سيدنا موسي:
* ( فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يَا مُوسَى. إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى. وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَى . إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ) . طه /11،14 . 
* (فَلَمَّا جَاءهَا نُودِيَ أَن بُورِكَ مَن فِي النَّارِ وَمَنْ حَوْلَهَا وَسُبْحَانَ اللَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ. يَا مُوسَى إِنَّهُأَنَا اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) النمل / 8 ، 9 . 
* (فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ) القصص /30

والسؤال هو: ألم يكن سيدنا موسي مؤمنا بالله قبل ذلك؟ 
أو: هل كان سيدنا موسي مؤمنا بالله قبل أن يتجلي له الله في الوادى المقدس ، عندما ذهب يبحث عن النار؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
تأمل الآيتين الكريمتين التاليتين:
* تِلْكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ (هود:49)
* ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُون أَقْلامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ (آل عمران: 44)
والسؤال هو: لماذا جاءت "تلك" عن الأنباء في الآية الأولي ، و"ذلك" عنها في الآية الثانية؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
تأمل الآيتين الكريمتين التاليتين:
* {قَالَ الْمَلأُ مِن قَوْمِ فِرْعَوْنَ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ* يُرِيدُ أَن يُخْرِجَكُم مِّنْ أَرْضِكُمْ فَمَاذَا تَأْمُرُون} (الأعراف: 109/110) 
* {قَالَ لِلْمَلَإِ حَوْلَهُ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ* يُرِيدُ أَن يُخْرِجَكُم مِّنْ أَرْضِكُم بِسِحْرِهِ فَمَاذَا تَأْمُرُونَ} (الشعراء: 34/35)
والسؤال هو: 

كيف تفسر اختلاف نظم الآيتين ، في قصة واحدة ، بين سورة وأخرى؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تأمل الآية الآتية من سورة العنكبوت:
وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلاَّ خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ(14)
والسؤال هو:

لماذا جاءت "صنة" مع "ألف" و"عاما" مع "خمسين"؟

التساؤلات التي تجاهلتها كتب التفسير